Read ريح الجنة by تركي الحمد Online

ريح الجنة

هذه مجرد رواية... فيها الكثير من الحقائق، وفيها الكثير من الخيال أيضاً... ولكن المهم أن فيها الكثير من السؤال، وأقل القليل من الجواب... تطابُقُ بعض الأسماء والوقائع والمواقع قد يعني كل شيء، وقد لا يعني أي شيء، بقدر ما يعني تمازج الحقيقة والخيال... والهدف؟ أن نعرف لماذا يموت الشباب... بل لماذا ينتحرون وهم سعداء... لماذا يبحثون عن السعادة في الموت وبين القبور؟ سؤال يحتاج إلىهذه مجرد رواية... فيها الكثير من الحقائق، وفيها الكثير من الخيال أيضاً... ولكن المهم أن فيها الكثير من السؤال، وأقل القليل من الجواب... تطابُقُ بعض الأسماء والوقائع والمواقع قد يعني كل شيء، وقد لا يعني أي شيء، بقدر ما يعني تمازج الحقيقة والخيال... والهدف؟ أن نعرف لماذا يموت الشباب... بل لماذا ينتحرون وهم سعداء... لماذا يبحثون عن السعادة في الموت وبين القبور؟ سؤال يحتاج إلى أن نُنَقِب في تلافيف المخ... فالعلة تكمن هناك... في الرأس... فعندما يفسد الرأس، فكل شيء فاسد......

Title : ريح الجنة
Author :
Rating :
ISBN : 1855164949
Format Type : Paperback
Number of Pages : 279 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

ريح الجنة Reviews

  • Odai Al-saeed
    2019-03-30 05:17

    . للأسف الشديد الرواية من رأيي الخاص وهو لا يعد اكثر من رأي قارئ حريص أن يقرأ لمن يحب بشكل تصاعدي أجد نفسي أمام تقرير هش لمجموعة من الأقصوصات المركبة بشكل عشوائي تتخللها الكثير من الشواهد القرآنية لا لشيء انما لسد وملء الفراغ لإكمال الرواية.

  • Ibrahim Almadhi
    2019-04-18 05:56

    رواية تتحدث عن قضيه ٩/١١. عجبتني جدا لما فيها من قرب للواقع وتحس انك جالس معهم.الحمد اعطى معلومات صحيحه بنسبة ٨٠٪، يعني قال اشياء وتفاصيل صغيره فعلا حدثت مثل ان الارهابين تعشوا في بيتزا هت الليله اللي قبل العمليه، وهذا حصل فعلا لاني بحثت ورآيت في الاخبار الامريكيه على قناة سي ان ان انهم فعلوا ذلك.الغريب في الامر ان الدكتور الحمد ماابدا رآيه ابدا بل كان يعطي ايات من القرآن تبدي رآيه وهذا دهاء ادبي*انصح بقرائتها مع الايمان ان كل شئ يحصل حقيقي، وكآنك تقرا روايه عن قصه حقيقيه

  • Kiwi
    2019-04-17 02:11

    الرواية رائعة، تركي أبدع في الوصف وفي الاندماج مع شخصياته، فكلما تحدث عن شخصية وكأنه يتحول إلى تلك الشخصية ويتكلم عن نفسه، أسلوبه فعلا مشوق لم أستطع ترك الكتاب حتى أكملته، ولكن النهاية في رأيي كانت لتكون أنسب لو انتهت عند أسيل بدل سمية. ولكن الرواية بشكل عام أعجبتني جدا وشوقتني لقراءة الكراديب. تركي الحمد فعلا مبدع.

  • إبراهيم عادل
    2019-04-22 03:04

    قرأتها لإعداد تقرير عن روايات تتناول ظـاهرة الإرهاب، بأقلام سعوديةولم تكن من أجود مـا قرأت http://www.islamonline.net/servlet/Sa...

  • حسين العُمري
    2019-03-27 05:07

    رواية تتناول حياة وظروف نشأة منفذي أحداث ١١سبتمبر ، الرواية تعتمد على كثير من المعلومات التي تم تداولها عن الخاطفين وبعض الخيال اللازمة للحبكة الدرامية لكنها بشكل عام ليست بالمستوى المأمول الذي يليق بكاتب كتركي الحمد ، فلا عمق ولا جديد سوى سرد يكاد يكون مألوفاً من كتاب صحفيين عاديين أو أقل من ذلك

  • طاهر الزهراني
    2019-04-15 04:52

    سخيف جداً كان عبارة عن تصفية حسابات مع التيار الديني سرق بعض المقاطع من رواية الحزام

  • WARDAAS' SAEEDI
    2019-04-18 06:55

    الرواية مزجت بين الواقع و الحقيقة توقعتها في البداية عن الجنة أو الأم لم أتوقع أنها رواية سياسية بحتهالرواية ركيكة بنائياً كأنها قصص مبعثرة جمعت في كتاب واحد و بها رتابه الذي شفع لها الخطوط العريضة لأحداث 11 - سبتمبر و مزجها بأحداث خياليةالرواية تبدأ بالتصاعد فالبداية كانت مملة و لكنها بدأت تظهر ملامح التشويق بعد التعريف على الشخصيات الرئيسيةو التي أطال فيها بلا داعٍ ...بالنسبة لقتل الكفار لأنهم أعداء الله هذا لا يجوز و ديننا يقول أنه لا يجوز الإعتداء على أموالهم و لا أعراضهمو مع العلم أن المجاهدين على حد قولهم أنهم يعرفون الدين بحذافيره غريبه جداً أن لا يعرفوا هذا الحكم الشرعي!!و يقتلون الأبرياء في الطائرة بلا ذنب لهم سواء أنهم كانوا على متنها أو أرتدوا صليب فقال تعالى:"(لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)"لمن لا يعرف أحداث 11 - سبتمبر هي هجمات إرهابية شهدتها أمريكا سنة 2001 و اصطدمت طائرات لبرجي التجارة العالميين في نيويوركو هذه الأحداث سبب في تغييرات لحرب على أفغنستان و سقوط نظام طالبان و حرب على العراق و إسقاط الحكم فيها الجميل في الرواية إنها إستخدمت الأحداث الحقيقية و الأسماء الحقيقة لأن محمد عطا فعلاً هو المسؤول عن ارتطام الطائرة الأولى ببرج التجارة العالميو حدث تشكيك كبير جداً و لكن أمريكا توجه أصابع الإتهام لتنظيم القاعدة و زعيمها أسامة بن لادنتركي الحمد كالعادة يجمع الجانب التاريخي و يمزجه بجرعات خيالية لأن الموضوع بالنسبة لي شخصياً مستهلك لم أجد المتعة الكافية في الكتاب

  • Ahmed Al-Emadi
    2019-03-25 01:01

    من أسوء الروايات التي قرأتها ان لم تكن اسوأها....لأول مرة في حياتي أجد نفسي أقفز بين السطور بحثا عن ما قد يبرر الضجة التي أحدثها هذا الكتاب...مجرد سرد ممل لأفكار مبعثرة فشل الكاتب في ايجاد ما يربطها....الكتاب الوحيد الذي تمنيت لو انني لم أضع وقتي في قراءته

  • Abdulaziz Alhamed
    2019-03-25 01:08

    واحدة من أسوأ القصص التي قرأتها على الإطلاق.

  • Mori
    2019-04-10 00:54

    جذبني العنوان لقراءتهاوخذلتني احداثهالم تعجبني أبداَ أبدا فبالكاد كنت اقرا صفحاتها

  • Arwa Helmi
    2019-04-11 01:01

    لم أكملهاكان بها نوع من الملل والرتابة

  • Abdullah Abdulrahman
    2019-03-30 02:13

    منذ شرعت في قراءة الرواية شعرت أن هنالك خلل ما, لم أضع أصابعي عليه بشكل تام.. إلا أنه فعلاً هناك قطعة ناقصة في هذة الرواية, فبدءاً بالحشو العجيب للشواهد القرأنية, والأحاديث, والأدعية.. التي شعرت أنها لم تخلق أي فائدة في محتوى النص, وتكامله, ثم الإزدحام والعشوائية في التنقل بين حدث وآخر, وشخصية وصاحبتها, بدون ترتيب مسبق.. أو بشكل مسترسل يحملك على هضم النص دفعة واحدة, فقد كان "الحمد" هنا عشوائياً وفوضوياً بشكل مزعج.. فهو يرمي بك مرة هنا ومرة هناك دون أن تعرف لك وجهه أو طريق, مما جعلني أستصعب النص منذ بدايته, وأَخذ وقتاً طويلاً في إلتهامه والقضاء عليه.. فقد كان غصّه طويلة في البلعوم. وقد بدت الرواية ليّ بمجملها مجرد تصفية حسابات قديمة مع التيار الديني. وهي بالنسبة ليّ أسوء ما قرأت من روايات "الحمد" بعد رواية "جروح الذاكرة", وبعدما فرغت من هذة الرواية بهذا أكون قد قرأت جميع رواياته.يبني "الحمد" أحداث وفرضيات روايته هذة على أشخاص حقيقيون لهم نفس الأسماء وبلدان المنشأ, وهم المنفذون الذين قاموا بعملية "الحادي عشر من ستمبر", فيأخذ على عاتقه ملء الفراغات وإتمام الحكاية, وحل اللغز الذي يقع في كيفية نشأة كل واحد منهم وكيف آلت به الظروف أن يكون واحداً من المغررين بهم الذين قاموا بمثل هذة العملية الإستشهادية بمعتقداتهم, فيعيد تسطير خلفيات الشخوص الإجتماعية والبيئية.. وتعاملهم مع الدين والمعتقد أثناء نشأتهم من الصغر إلى سن الشباب وهكذا حتى وصولهم إلى أن يكونوا مع المحلقين للإرتطام ببرجي التجارة العالمي في نيويورك بإسم الشهادة والحرية المطلقة إلى جنان الخلد, ويشكل صورة عن خيالاتهم الجامحة حول النعيم المقيم في الجنة.. وكيف أن أرواحهم قد غادرت الأرض وتعلقت بالجنان منذ أن رست عقولهم على هذة الخطة الجهنمية, بينما يترك لنا "الحمد" بأسلوبه الخفيف واللطيف تأمل المشاهد عن بعد.. وتفحص كل عينة عن قرب وبشكل مكثف, ولا يستغني عن الخلط بين الواقع والخيال المفترض فقد إقتبس الكثير من المعلومات حول خلفيات الشخوص من التقارير الأخبارية والأفلام الوثائقية التي أذيعت حول منفذي هذة العملية الإنتحارية.مع ذلك كل الأحداث التي نسجها "الحمد" من مخيلته لم تكن لتصل إلى حد إعجابي وإنبهاري بما يدور في معترك الرواية, فقد كانت غالبية الأحداث أشبه ما تكون بتقرير بحثي, يسلط الضوء على تطورات خطة التفجير التي حاكها "محمد" ونسج خيوطها بدقة, فقد كانت الأحداث تأتي على سجية إنتقال من مرحلة إلى أخرى دون أدنى مراعاة لما تتطلبه النصوص الروائية من إفتعال لخلق شرارة الحماس والتشويق داخل نفسية القارئ, لذلك وجدت هذة الرواية بعدما إنتهيت منها فارغة من لا شيء, وقد بدأت أحداثها تضمحل وتختفي من ذاكرتي بعدما أغلقت الغلاف الأخير منها.

  • نبيل المعجل
    2019-03-29 00:54

    بعد انتظار وجهد طال اكثر من ثلاثة اشهر استطعت الحصول على رواية "ريح الجنة" للمفكر السعودي المثير دوما للجدل الدكتور تركي الحمد. لم اترك مجالا إلا طرقته للحصول عليها وذلك إما بتوصية أحد الزملاء المسافرين إلى إحدى الدول المجاورة أو عن طريق مكتبات الإنترنت. خلاصة القول وبعد هذا الانتظار فقد أصبت بخيبة أمل كبيرة. تكملة تعليقي تجده\تجدينه في هذا المقال النقدي القصير. شكرا لكم http://www.alarabiya.net/Articles/200...

  • Amal .
    2019-03-26 01:10

    العنوان والفترة التي ظهرت فيه هذه الرواية خدمته كثيراً, الروائي تركي الحمد دائماً يسرد تاريخاً بين صفحات رواياته ويدوّن لفترات من التاريخ لم أعشها ولهذا كنت أجدها ممتعة ومفيدة لي كـ قارئة. أما في ريح الجنة فالموضوع مستهلك جداً "الإرهاب" وإن كانت خدمته في التسويق لروايته وهو الذي يستطيع التسويق لها باسمه فقط لكنها لم تحتوي على أي روح وخرجت لنا رواية بملامح مشوهة جداً.

  • Meera Al Blooshe
    2019-04-01 09:08

    كما ذكر المؤلف أن هذه الرواية تحتمل أن تكون خيالا أو واقعا ,, لكنه نبش في عقول الشباب الذين شاركوا في أحداث 11 سبتمبر ,, وأجاب على الأسئلة التي طالما راودتني : كيف ؟ ولماذا؟روايات تركي الحمد لا تمل

  • Suko
    2019-04-22 03:55

    سيئةٌ جداً في نظري

  • r9eef
    2019-04-21 03:05

    للأسف أنني قرات ذلك السفاف واللغط القوليلا اسمي ذلك حريه بل تعدي كان الأحرى به كتاب شيئ أخر

  • ManalMarghalani
    2019-04-13 04:54

    لم اجد تركي الحمد الروائي السعودي اللذي تابعت انتاجه وقرات معظم رواياته ومقالاته...الرواية عبارة عن نص يشبه ما يمكن لطالب بالثانوي كتابته في حصة التعبير

  • Najla
    2019-04-22 04:19

    اقل من التوقعات..اشتريته من البحرين ايام منعه في السعودية..يتحدث عن قصة ارهابي يحلم بالحور العين والجنة

  • Maha Albisher
    2019-04-11 07:14

    Waste of time.

  • Laila
    2019-04-24 07:18

    باختصار أتعبني هذا الكتاب

  • شكري أجي
    2019-04-02 01:16

    أساءة للحدث الرهيب وللأدب بل حتى للانتحاريين، هذاالكتاب سوء فهم واضح

  • Sarab
    2019-04-11 04:54

    لم أكملها ، سطورها ممله ولم اجد بها ما يرغبني بإنهائها.

  • Andalus
    2019-03-28 07:14

    كما قيل أن الحقائق وفيرة في هذه الرواية ، إلا أنها جميعاً تعارضت مع حقلئقي الخاصة لم تعجبني الرواية مطلقاً و لم أُكمل حتى قرائتها ،

  • Rawan Saad
    2019-03-25 07:19

    لم أكمل الفصل الاول .. واغلقتها ولم أعد لها ابدا

  • Suliman
    2019-04-23 03:03

    أجمل مافيها أنها تصف لك مايدور في خلد الإرهابيين أو من يتسمون بالمجاهدينوهي قريبة جدا من الواقعولولا معرفتي المسبقة بهذا العالم لأكملتها

  • Wissam Mattar
    2019-04-02 04:59

    للاسف رواية لا تليق بتاريخ تركي الحمد الإبداعي! وكأنها مسودة تبدو غير ناضجة وغير مكتملة . وكأنها كتبت لمجاراة الأحداث !

  • Hassan
    2019-04-03 07:03

    ريح الجنة هي كما قال عنها كاتبها، مجرد رواية فيها الكثير من الحقائق وفيها الكثير من الخيال أيضاً. يقوم الكاتب بتوظيف الخطوط العريضة لأحداث الحادي عشر من سبتمبر (الحقائق) ويمزجها بمحاولته لفهم نفسيات وفكر الشباب (الخيال) الذين قرروا أن يفنوا أنفسهم أو كما عبر عنهم تركي الحمد... ينتحرون وهم سعداء.الرواية أعجبتني كثيراً رغم أني وجدت بدايتها مملة وبها الكثير من الرتابة التي في ظني دفعت الكثير من القراء إلى التوقف عن قراءتها. تبدأ حبكة الرواية في التصاعد ما إن ينتهي الكاتب من تقديم شخصيات الرواية فيمزج بعض الحقائق عن حياة الشخصيات بحوارات وعلاقات بعضها حقيقي وكثير منها من وحي الخيال.أكثر ما شدني في الرواية هو أسلوب الكاتب في سرد الأحداث وانتقاله المستمر بين الشخصيات والأحداث بطريقة سينمائية تدفع القارئ إلى أن يعيش في جو الرواية. قوة الرواية تأتي في عدم تعريض الكاتب بأي شخصية من شخصيات الرواية رغم أني موقن أنه لا يتفق مع فكرهم ولا مع العمل الإرهابي الذي قاموا بتنفيذه. فهو يقدمهم كشباب عاديين أثرت فيهم البيئة المحيطة بهم والظروف المعيشية والحياتية التي مروا بها مما يدفع القارئ أحياناً إلى التعاطف مع بعض الشخصيات بسبب الظروف الصعبة التي مروا بها في فترات حياتهم الأولى.هي نظرة متجردة إلى الأسباب التي دفعت مجموعة من الشباب في مقتبل العمر إلى البحث عن السعادة في الموت وبين القبور.

  • Hussain Buhlaigah
    2019-04-15 07:10

    تصورات روائية للأحداث التي مر بها منفذوا أحداث الثلاثاء الحادي عشر من سبتمبر من داخل الطائرات وكذلك خلال تجنيد وتدريب المنفذين والتخطيط للعملية. تفاصيل غاية في الدموية لوصف ما حدث داخل الطائرات في بداية الرواية أثار فيني الكثير من الغثيان.يتم ترديد بعض العبارات بشكل متواصل ومبالغ فيه وهو الأمر الذي أعتقد أنه يحاكي الواقع فيما يخص عملية التلقين التي تقوم بها المؤسسات الدينية لأتباعها. العبارات يتم اجترارها في كل وقت وبدون أي مناسبة في أحيان كثيرة والحدف باعتقادي هو غسيل مخ المتلقي. هنا نجح الراوي في تجسيد هذا الاسلوب عندما كرر بعض العبارات مثل "الجهاد سنام الدين" بشكل ممجوج ومبالغ به حد المللالرواية بمجملها سرد لمحادثات ونقاشات بين شخصيات عديدة في الرواية جل كلامها عن كيفية الوصول إلى الجنة والفوز بالحور. طبعاً الطريق الأقصر هو الجهاد وتقديم الأرواح والدماء ثمناً للخلود في النعيمشخصياً استمتعت بالرواية حتى بالغثيان التي تثيره

  • Donabilla
    2019-03-31 04:00

    في البداية لم يشدني الكتاب كثيراً و لكني الآن أفكر به و بأحداثه أكثر من مرة في اليوم و أنتظر الوقت لإكماله..الكتاب بحكي عن عملية انتحارية يقوم بها مجموهة من الشباب(المتدين) و يحكي قصة التزامهم و قناعاتهم و الطريق الذي أوصل بهم إلى هنا..أما أعجب شيء ينتابني حين القراءة هو أسلوب الكاتب ف تركي الحمد يكتب بلغة جادة تماماً و يتحدث بأسلوب جدي جداً و لكن تشعر بسخرية لاذعة تصل للعمق حين تقرأ,كيف لا أعرف؟؟ يعني فعلاً لا أعرف هل هو مؤيد للشباب في القصة أم لا ؟و لكني أشعر بأنه نوع من الابداعبانتظار اكمال الأحداث لعل الصورة تتضح و شكراً ثريا على اختيارك لي..